انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية

الخلايا الشمسية

    لتحميل الملف من هنا
Views  63
Rating  0
 ندى عبد الله رشيد الجبوري 18/07/2017 17:35:17
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

يعود تاريخ الخلايا الشمسية فعليا الى القرن الثامن عشر ،
من قبل العالم الفيزيائي الفرنسي الكندر ادموند photovoltaicومنطقيا تم اكتشاف ضاهرة
بيركل في عام (1839) مصدر (4) وهي مع ذلك فقد تم بناء اول خليه ضوئيه عام 1883 من قبل شارلز فرينز الذي قام بتفليق – السلينوم اتباع المواصلات بطبقه رقيقه جداً من الذهب لتشكيل التقاطعات . في عام 1888 بنى الروسي الفيزيائي الكندر ستوليوف اول خليه كهروضوئيه على اساس تأثير الكهروضوئيه الخارجي الذي اكتشفه هاينرشي هيرنز (5) في وقت سابق من عام 1887. كما في الشكل (1-2)

(1 -2 )تعريف الخلايا الشمسيه
هي عباره عن محولات (فولت ضوئيه ) تقوم بتحويل ضوء الشمس المباشره الى كهرباء وهي مستشعرات حساسه ضوئياً ومحاطه بغلاف امامي وخلفي موصل للكهرباء .
*الخليه الشمسية يطلق عليها احياناً ب(الخليه الضوئيه او الخليه الكهروضوئيه) وهي عباره عن عنصر الكتروني يتم فيه تجميع مجموعه من المواد التي تقوم على امتصاص الفوتونات الساقطه من اشعة الشمس وتحويلها الى تيار كهربائي مستمر وذلك من خلال خصائص تلك المواد التي تقوم بتحويل اشعة الشمس الى كهرباء .كما في الشكل (1-3)

(1-3) تطور الخليه الشمسية
يعتمد عمل الخلايا الشمسيه على الضاهره الفوتوفولطائيه
لقد نشر عن هذه الضاهره اول مره في عام 1839 من قبل العالم بيكورل (14) الذي لاحظ انه الفولتيه بين الاقطاب المغموره في محلول الكتروليتي تعتمد على الضوء الساقط.
وفي عام 1876 لوحظت هذه الضاهره في جميع النبائط التي تشمل على مادة
photocells وتتبع ذلك ابتكار الخلايا الضوئيه Se السلنيوم
وشهدت بدايت السبعينات فتره ابداعيه لتطوير الخليه السليكونيه مع تزايد واضح في كفاءة تحويل الطاقه .
وفي الوقت ذاته تقريباً كانت هنالك جدوة اهتمام في استخدام هذه لنبائط في التطبيقات الارضيه .ولقد شهدت بدايت الثمانينات انتاج تجريبي لتقنيات احدث تهدف الى خفض تكاليف الخلايا الشمسيه للعقد القادم .
وان هذا الانخفاض في الاسعار يشجع التوسيع المستمر في التطبيقات التجاريه في استغلال الطاقه الشمسيه . كما في الشكل (1-4) (2).

(1-4) تكون الخلايا الشمسيه في الاجزاء التاليه
1-طلاء بني كي يستطيع امتصاص اكبر قدر من الضوء ولايعكسه
2-زجاج
3-طبقه سالبه
4-طبقه موجبه
5-اطراف توصيل (3)
*ان انتقال الالكترونات الى الفجوات وتتحد معها ولكن لاتستمر عمله الانتقال هذه الى ان تتحد الالكترونات مع الفجوات وتتوقف العمليه لان ما يحدث هو ان يعدان تنتقل المجموعه الاولى من الالكترونات وتتحد مع فجوات بشكل حاجز عند المنطقه التي تفصل النوع الموجب عن النوع السالب ويمنع هذه الحاجز المزيد من الالكترونات الاخرى في النوع السالب الاتحاد مع فجوات في النوع الموجب ويتكون عن المنطقه بين النوعين مجال كهربائي (10)
*يتم طلي الخليه الشمسيه بمواد تمنع انعكاس الفوتونات الضوئيه عند سقوطها على الخليه لان السليكون يشكل طبقه لامعه تعكس الضوء وهذا مالانريده ان يحدث .كما في الشكل (1-5)


  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • الخلايا ، مصادر الطاقة، الشمسية، اصل الخلايا الشمسية

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :