انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية

سيكولولوجية المسنين

    لتحميل الملف من هنا
Views  488
Rating  0
 حوراء عباس كرماش السلطاني 02/01/2017 17:23:38
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

سيكولوجية المسنين
تعريف المسنين:
يقصد بالمسنين تلك المرحلة العمرية الممتدة ما بعد 60 عاما والتي يتعرض خلالها الفرد إلى سلسلة من التغيرات
تباطؤ أو انحدار أو تقلص للأداء والأنشطة الفسيولوجية والنفسية والاجتماعية
الخصائص السلوكية العامة للمسنين
قد يكون من الصعب نسبيا تحديد خصائص متميزة للمسنين بسبب تنوع شخصياتهم التي تشمل من أقصى درجات النجاح والتكامل الى اقصى درجات الانهيار والتشتت كما أنها تضم فئات عمرية عديدة تتبدل فيها نسبيا بعض الخصائص كما لاحظنا فان عدد العوامل والمتغيرات التي تؤثر في سلوك المسن كثيرة جداً بما ينتج عنه احتمالات تشكيلات واتجاهات يصعب حصرها 0 هذا فضلا عن تعدد النظريات التي تركز على جوانب مختلفة في شخصية المسن من الناحية البايولولجية والجسمية والنفسية والعقلية والاجتماعية واذا كان لابد من وضع عدد من السمات المشتركة بين المسنين فقد يكون من الضروي مصفها في حالات الاستقطاب المتضاد او المتقابل (أذا لم يسهل وصفها بشمولية )أينما يتطلب ذلك0 ان الخصائص العامة التي سنتناولها يمكن تقسيمها الى ثلاثة مجاميع هي:

1- الخصائص الجسمية والحركية
2- الخصائص الحسية والعقلية.
3- الخصائص النفسية والاجتماعية
وجميع هذه الخصائص تعتمد إلى حد كبير على التغيرات الأساسية للجسم البشرى ولأجهزته المتخصصة تبعا لتقدم عمر الإنسان وتتجه هذه التغيرات نحو الهبوط في مستوى الأداء البيولوجي والفسيولوجي والفردي وهى الأسباب الجوهرية وراء ظاهرة تقدم السن والشيخوخة والتي سوف نتناولهالاحقا0 ويمكن اعتبار الخصائص السلوكية العامة انعكاسا لهذه التغيرات العضوية الشاملة للجسم البشري أما الفروق الفردية في سرعة أو تباطوء أو تجاه تقدم فهو في جزء منه تكيف المسن ضمن ظروف بيئية وثقافات اجتماعية تبرز هذه الفروق وتؤثر فيها 0
1- الخصائص الجسمية والحركية:
تتسم الخصائص الجسمية والحركية بشكل عام بوضوح تدهور الكفاية البدنية فهي تسير بمسار متصاعد في عمر الإنسان حتى تصل ذروتها في 25 سنة تقريبا ثم تأخذ بالانحدار البطى والتدريجي حتى الأربعينات من العمر ثم يزداد هذا التدهور سرعة في الخمسينات ويعانى المسن من تدهور واضح في مجمل المظاهر الجسمية والحركية والتي هي نتيجة طبيعية لضمور العضلات وتقلص مرونتها وانكماشاتها في مناطق معينة من الجسم فتتأثر بذلك الأنشطة الجسمية والحركية لذا نرى:
- تغير المظهر الجسمي العام وانكماش هيأته بتدرج متدهور يفقد المسن به بعض السنتمترات طولا وحجما وتقل الهيأة المنتصبة نتيجة إنحاء الظهر والهطول النسبي للأكتاف 0
- تباطوء حركي في المشي أو في حركة الجسم العامة باتجاه المزيد من قلة الحركة والجمود يزداد مع الإهمال والاستسلام وتجنب العمل أو الحركة 0
- تباطوء سرعة أداء المهارات اليدوية والإنتاج مع زيادة في الدقة وقلة في أخطاء وحوادث العمل ( الى عمر معين قبل ترك العمل نهائياً )
- ارتعاش اليدين أو الساقين وأحيانا الجسم نتيجة للتدهور العضلي والعصبي
- التعب نتيجة مدى المقاومة الجسمية لحمل الإثقال أو الأداء العملي للإهمال وتقلص مدى الخطوات أثناء المشي والميل إلى الاسترخاء أو الكسل 0
-
2- الخصائص الحسية والعقلية :
تعتمد القدرات العقلية على الحواس ونقلها للمنبهات كقنوات ومصادر للتنظيم الحسي وتكوين المفاهيم ومن ثم التفكير فأن نشاطها وقوة عتباتها الحسية هي الأساس في أدراك وفهم العالم الخارجي 0 إلا أن هذه الحواس تعتمد بدورها عوامل بيوكيمياء وفسيولوجية فهي الأخرى تتأثر بتقدم العمر فتكون ضعيفة في الطفولة وتتصاعد قوتها ويكتمل نموها في المراهقة والرشد ثم لاتلبث أن تهبط تدريجياً ويتضح كثيراً ضعف أغلب الحواس بعد الخمسين وهذا الهبوط والضعف يؤثر في كمية ونوعية المنبهات التي توصلها الحواس إلى الدماغ للتنظيم الحسي ومن ثم الأثير في كم ونوع العمليات العقلية للسن0
ومن المعروف والملاحظ أيضاً بأن مجمل القدرات العقلية للسن تهبط أيضاً بتدرج متباين ومختلف تبعاً للفروق بين بضعن القدرات وبين الإفراد فالهبوط أقل لدى الذين يعلمون في أعمال تتطلب القدرة العقلية الجيدة والمتواصلة كالعلماء والأطباء والمهندسين لكنه أكثر وأسرع في مستويات مهنية أخرى هذا فضلا عن عوامل بيئة واجتماعية تؤثر في تفاوت هذه الفروق سواء بين الإفراد أو بين أنواع القدرات العقلية المختلفة 0 وفيما يأتي الخصائص العامة لكل من الجوانب الحسية والعقلية0
أ‌- الخصائص الحسية للمسنين :
- تدهور حدة البصر مع تقدم العمر فبينما تكون استجابة العين للصبي بعمر 10 سنوات هي 16 وحدة ضوئية تهبط إلى 4 وحدات في الأربعينات ووحدتين في الستين واقل من ذلك بعدها 0
- تدهور السمع والنطق : ويتضح بعد الخمسين فيصعب على المسن أدراك أو يميز الأصوات الحادة أو الخافتة 0 كما يتغير معها الصوت فتتغير مخارج الحروف والأصوات نتيجة لفقد بعض الأسنان أو تغير جوف الفم والتدهور العضلي والعصبي فيصبح الكلام مرتجفاً نسبياً وأكثرت تقطعا0
- تدهورا لتذوق: يقل إحساس الكبير بالمواد السكرية نتيجة لتأثر خلايا التذوق بتقدم العمر وبالعوامل البيئة كالتدخين والإسراف في أكـــــل التوابل والمخـلات 0
- تدهور اللمس والاتصال الجلدي : تضعف خلايا الحس الجلدية بشكل مطرد واضح خلال الستينات لتصل إلى ضعفها الأقصى ومعها يضعف تكيف الجسم لدرجات الحرارة والبرودة0

ب‌- الخصائص العقلية:
- ضعف الإدراك : نتيجة لضعف المداخل الحسية للدماغ فأن عمليات وخطوات التعلم تتأثر بدورها فيقل التنظيم الحسي أو يخطئ نتيجة لأخطاء البصر أو السمع 0000 الخ 0
- ضعف القدرة على التعلم الجديد بسب تناقص القدرة على التذكر المباشر العصبية الذاتية لتجدد في نبضاتها السريعة المتتابعة إلى قشرة ( لحاء) المخ ويضعف أداء وتدفق التيارات العصبية تضعف وتبطأ التسجيلات العصبية في لحاء الدماغ فتضعف الذاكرة المباشرة ( بينما تقاوم الذاكرة البعيدة المدى لأنها تثبت بالتغير الكيميائي)0
- ضعف القدرة على التعلم الجديد بسب تناقص القدرة على التذكر المباشر وتداخل المعلومات القديمة مع الجديدة لتعميق أو تعطل التعلم الجديد0
- ضعف القدرات العقلية الأولية :تضعف هذه القدرات بشكل غير متساوي أفلها القدرة اللفظية والعددية وأكثرها تدهوراً في السرعة هي القدرات الاستدلالية والمكانية0
- 0ضعف الذكاء العام :- تختلف نسب الهبوط في الذكاء العام تبعاً لنسبة ذكاء السن الأساسية والعوامل أخرى فالأكثر أقل تدهوراً 0
3- الخصائص النفسية والاجتماعية :
- التمركز نحو الذات والاتجاهات الأنانية نتيجة للشعور بالقلق والتهديد وازدياد المخاوفة وضعف الثقة بالآخرين والحياة 0( ندى الذين أقل نجاحا في تحقيق أهدافهم في الحياة لكنها أقل وضوحاً عند الناجحين في حياتهم السابقة ومنجزاتهم ) 0
- ضعف التحكم في الانفعالات وغرابتها وسرعة الاندفاع العاطفي
- الصلابة والتعصب والعناد في الرأي لتأكيد الذات ولاخفاءالشعوربا لضعف 0
- الرغبة في الإطراء والمديح والتشجيع لتأكيد الذات والشعور بالأهمية وعدم تقبل النقد أو الانتقاد 0
- السلبية واللامبالاة لما يحيط بهم لشعورهم بعدم النفع أو انقطاع الصلة مع عالم الجيل الجديد والبلادة الانفعالية لما يحيط به0
- الاستهزاء والسخرية من أراء ومواقف وشخصيات الآخرين ،وخاصة نحو الأقل عمراً منهم0
- الشعور بالاضطهاد والاشمئزاز من الحياة والتذمر والشكوى ( بالنسبة إلى الأكثر فشلا في حياتهم السابقة ) والعكس بالنسبة إلى ذوى النجاحات والانجازات ( المهنية والعالية والاجتماعية )0
- تعدد المخاوف وتزايد تأثيرها في شخصياتهم واهم هذه المخاوف الخضوع وهنا أيضاً تتداخل الفروق الفردية والاجتماعية في تأثيرها تبعا للأشخاص والمجتمعات 0
- تطور الانفعال الجنسي إلى عواطف الأبوة والأمومة والتحول نحو الوحدة الأسرية والاهتمام بحياة الأبناء والأحفاد لدى الجنسين وهذا التطور أكثر وضوحاً عند المرأة منه عند الرجل وتتداخل العوامل الاجتماعية بدرجة أو أخرى وقد يستمر الرجل في مشاعره الجنسية على الرغم من تدهور الطاقة الحيوية ( ولا علاقة قوية بين طول العمر والنشاط الجنسي كما هو الاعتقاد السائد من إن الإفراط في النشاط الجنسي يقصر العمر )0
ج- الخصائص الاجتماعية:
- تقلص العلاقات الاجتماعية:يخف الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية ليقتصر على علاقات أقل وأضيق تنحسر تدريجياً نحو الأهل والآسرة بل وقد تنحصر بالاهتمام والتركيز على شريك أو شركية الحياة فقط 0
- ضعف الاهتمام بالشؤون العامة ومشاكل الآخرين والشعور بالمسؤولية الجاعية نحو مجتمعه ( تبعاً لخبراته ومدى نجاحاته الاجتماعية السابقة )0
- ازدياد الشعور الديني والرغبة بالتسامي والاتجاهات الصوفية لأنها تحقق الأمن النفسي وتخفف من مخاوفه من الموت أو بدافع تصاعد الإيمان وتعمق النظرة الفلسفية للحياة 0 (ثمة فروق فردية بين المسننين في السلوك الدياني تبعاً لأنماط التنشتة والمجتمع الذي يعشيه )0
- الرغبة في الزعامة والمكانة الاجتماعية والأنموذج0 وهو دور اجتماعي يميل إليه المسن أذا ماتوا فرت الظروف والمنجزات التي يفخر بها والاستعداد للتقبل 0
خامساً: الأسباب والعوامل المؤثرة :
ماهي الأسباب التي تقف وراء هذه التغيرات السلوكية التي نلاحظها على كبارا لسن ؟ وبقدرمايبدو السؤال بسيطاً فأن الإجابة عنه طويلة ومتشعة وممكن أن تكون قصيرة ومركزة وهي أن الإنسان شأنه شأن جميع الكائنات الحية لها بداية وولادة ولها نهاية أو موت وخلاله تمر بمراحل من النمو أساسه التغيرات العضوية وأجهزتها الفسيولجية والتي تؤثر بدورها في الوظائف الفسيولجية والنفسية والاجتماعية0









  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • سيكولولوجية المسنين

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :