انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المحاضرة التاسعة/ ايليا ابو ماضي

Share |
الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 4
أستاذ المادة راسم احمد عبيس جبر المساعدي       29/09/2017 12:17:49
المحاضرة التاسعة
أيليا أبو ماضي : ( 1890- 1957)







شاعر عربي لبناني يعد من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين.
نشأ أبو ماضي في عائلة بسيطة الحال لذلك لم يستطع أن يدرس في قريته سوى الدروس الابتدائية البسيطة؛ فدخل مدرسة المحيدثة القائمة في جوار الكنيسة.
عندما اشتد به الفقر في لبنان، رحل إيليا إلى مصر عام 1902 بهدف التجارة مع عمه الذي كان يمتهن تجارة التبغ، وهناك التقى بأنطون الجميل، الذي كان قد أنشأ مع أمين تقي الدين مجلة "الزهور" فاُعجب بذكائه وعصاميته إعجابا شديدا ودعاه إلى الكتابة بالمجلة، فنشرأولى قصائده بالمجلة، وتوالى نشر أعماhله، إلى أن جمع بواكير شعره في ديوان أطلق عليه إسم " تذكار الماضي " وقد صدر في عام 1911م عن المطبعة المصرية، وكان أبو ماضي إذ ذاك يبلغ من العمر اثنان وعشرين عاما.
اتجه أبو ماضي إلى نظم الشعر في الموضوعات الوطنية والسياسية، فلم يسلم من مطاردة السلطات، فاضطر للهجرة إلى الولايات المتحدة عام 1912 شارك في تأسيس الرابطة القلمية في الولايات المتحدة الأمريكية مع جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة.
أصدر مجلة " السمير" عام 1929م، التي تعد مصدراً أولياً لأدب إيليا أبي ماضي، كما تعد مصدراً أساسياً من مصادر الأدب المهجري، حيث نشر فيها معظم أدباء المهجر، وبخاصة أدباء المهجر الشمالي كثيراً من إنتاجهم الأدبي شعراً ونثراً.
واستمرت في الصدور حتى وفاة الشاعر عام 1957م .
أهم مميزات شعره :
- أسلوبه غير مباشر يعتمد الطبيعة. كأساس لتشخيص أفكاره ومعانيه .
- العناية بالمعنى والاهتمام بالفكرة عمقا ووضوحا.
- الاتجاه إلى الرمز كوسيلة فنية.
- التنوع في البناء الشعري. وعدم الالتزام بنظام القصيدة العمودية.من حيث الوزن والقافية
- الطابع الفلسفي يظلل فكره، وغلبة النزعة التأملية والإنسانية .
- الطابع التفاؤلي صبغ فكره .
- توظيف الاسلوب القصصي و اتخاذ الحوار مطية لنقل الأفكار ،وتشخيص الطبيعة الإنسانية .
- وفرة الخيال وقلة المحسنات البديعية.
- التسامح في القواعد النحوية (خاصة الضرورة الشعرية).


قصيدة الطلاسم
جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت...
ولقد أبصرت قدّامي طريقاً فمشيت...
وسأبقى سائراً إن شئت هذا أم أبيت...
كيف جئت؟؟؟....كيف أبصرت طريقي؟؟؟؟
لست أدري....!!!!
أجديدٌ أم قديمٌ أنا في هذا الوجود...؟؟؟
هل أنا حرٌ طليقٌ أم أسيرٌ في قيود...؟؟؟
هل أنا قائد نفسي في حياتي ....أم مقود...؟؟؟؟
أتمنى أنني أدري ولكن ....لست أدري....
وطريقي ما طريقي ...أطويلٌ أم قصير...؟؟؟؟
هل أنا أصعد ...أم أهبط فيه وأغور...؟؟؟؟
أأنا السائر في الدرب ...أم الدرب يسير...؟؟؟؟
أم كلانا واقفٌ والدرب يجري...؟؟؟؟
لست أدري...!!!!
أتراني قبلما أصبحت إنساناً سوياً...كنت محواً ومحالا..؟؟؟؟
أم تراني كنت شيّا ....؟؟؟؟
ألهذا اللغز حل....أم سيبقى أبديّا...؟؟؟؟
لست أدري !!!!....ولماذا لست أدري...؟؟؟؟
لست أدري...!!!!
أين ضحكي وبكائي ….وأنا طفلٌ صغير…؟؟؟
أين جهلي ومراحي….وأنا غضٌ غرير….؟؟؟
أين أحلامي وكانت…كيفما سرت تسير…؟؟؟
كلها ضاعت ولكن …كيف ضاعت…؟؟؟…لست أدري …!!!
أنا لا أذكر شيئاً من حياتي الماضية….
أنا لا أعرف شيئاً عن حياتي الآتية…
لي ذاتٌ غير أني لست أدري ما هي …؟؟؟؟
فمتى تعرف ذاتي …كنه ذاتي …؟؟؟؟….لست أدري…!!!!









الواقعيـــــة :


جاءت المدرسة الواقعية ردا على المدرسة الرومانسية، فقد أعتقد أصحاب هذه المدرسة بضرورة معالجة الواقع برسم أشكال الواقع كما هي، وتسليط الأضواء على جوانب هامة يريد الفنان إيصالها للجمهور بأسلوب يسجل الواقع بدقائقه دون غرابة أو نفور. فالمدرسة الواقعية ركزت على الاتجاه الموضوعي، وجعلت المنطق الموضوعي أكثر أهمية من الذات فصور الرسام الحياة اليومية بصدق وأمانة، دون أن يدخل ذاته في الموضوع، بل يتجرد الرسام عن الموضوع في نقلة كما ينبغي أن يكون، أنه يعالج مشاكل المجتمع من خلال حياته اليومية، أنه يبشر بالحلول. لقد اختلفت الواقعية عن الرومانسية من حيث ذاتية الرسام، إذ ترى الواقعية أن ذاتية الفنان يجب أن لا تطغى على الموضوع، ولكن الرومانسية ترى خلاف ذلك، إذ تعد العمل الفني إحساس الفنان الذاتي وطريقته الخاصة في نقل مشاعره للآخرين. أن المدرسة الواقعية هي مدرسة الشعب، أي عامة الناس بمستوياتهم جميعا، ويصفها عز الدين إسماعيل عندما يتحدث مقارنا فنانا رومانسيا بفنان واقعي قائلا : كان (ديلاكروا) وهو فنان رومانسي يرى أن على الفنان أن يصور الواقع نفسه من خلال رؤيته الذاتية في حين ذهب كوربيه وهو فنان واقعي إلى ضرورة تصوير الأشياء الواقعية القائمة في الوجود خارج الإنسان، وأن يلتزم في هذا التصوير الموضوعية التي تنكمش أمامها الصفة الذاتية

أما خصائصها فيمكن أن نجملها بما يأتي :
1- الانطلاق من الواقع الاجتماعي والطبيعي من خلال الارتباط بالإنسان وصراعه مع هذا الواقع، فالكاتب الواقعي ينزل إلى الواقع ويستمد منه موضوعاته وحوادثه وأشخاصه، ويصرف النظر عما سوى ذلك من المثاليات والخياليات، فما يعنيه هو الأمور الواقعة التي يعيشها الإنسان ويعانيها.. الإنسان المشخّص الحيّ الذي يضطرب في سبل الحياة والمعيشة، والذي هو المحور الأساس في الواقعية، وليس الإنسان المثاليّ المجرد الذي كان محور الكلاسيكية، ولا الإنسان المنعزل الهارب من المجتمع الذي كان محور الرومانسية.

2- العناية بالتفصيلات الدقيقة والثانويَّة مما يتعلَّق بوصف الملامح والأصوات والألبسة والألوان والحركات والأشياء إمعاناً في تصوير الواقع وكأنّه حاضر.

3- التركيز على الجوانب السلبيَّة في المجتمع كالأخلاق الفاسدة والاستغلال والظلم والإجرام، حتى دُعيت الواقعية بالمتشائمة، رغم أن هذا التشاؤم ناشئ عن الرغبة في الرّصد والمعالجة، لا عن الرغبة في التشاؤم لذاته.

4- حياديّة المؤلف التي تعني العَرْض والتحليل وَفْق واقع الشخصية بشكلٍ موضوعي لا وفق معتقدات الكاتب ومواقفه الخاصة، فالكاتب الواقعي مجرد شاهد يدلي بشهادته حسب منطق الحوادث، ولكن هذا لا يعني أن الكاتب غير مبالٍ بما يجري حوله، بل يعني أنه لا يريد أن يفرض آراءه وميولَهُ على القارئ. والأدب الواقعي ليس عابثاً بل له غاية نبيلة إذا تجرد منها سقط في الفراغ والعبث والخداع.


5- تحريض الفكر وشحذ الإرادة وتقوية الشخصية وإشعار القارئ بأنه مسؤول عن مصيره ومصير مجتمعه ومشارك للكاتب في البحث عن الأسباب والدوافع وإيجاد الحلول.

6- التحليل الذي يتجلى في البحث عن العلل والأسباب والدوافع والنتائج، فلكل ظاهرة اجتماعية سبب، والأديب الواقعي لا يعرض الظاهرة أو المشكلة مجردة، بل يبحث عن سببها ويوجه النظر إليه ليصل بالقارئ إلى القوانين المحركة للمجتمع، وبهذا يزداد وعي القارئ واستبصاره وقدرته على التحليل والتأمل والملاحظة والاستقراء ويصبح مؤهلاً لوعي الواقع وتفسيره وقادراً على تغييره.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
الرجوع الى لوحة التحكم