قسم التربية الخاصة يصدر كتابا بعنوان الإساءة للطفل
 التاريخ :  06/06/2021 20:59:07  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية التربية الاساسية  
 عدد المشاهدات  77






قسم التربية الخاصة يصدر كتابا بعنوان الإساءة للطفل

 

صدر للباحث رائد رمان حسين التميمي والباحثة ريم سعود سفاح الحميدي من قسم التربية الخاصة كلية التربية الأساسية بجامعة بابل كتاب بعنوان (الإساءة للطفل ) عن مؤسسة دار الصادق الثقافية في بابل.

تضمن محتوى الكتاب التعرف على إساءة معاملة الأطفال حيث تشمل تلك الظاهرة جميع ضروب إساءة المعاملة الجسدية والعاطفية والإيذاء الجنسي والإهمال أو غيره من أنواع الاستغلال، التي يتعرّض لها الأطفال دون سن (18) سنة، وتتسبّب في إلحاق أضرار فعلية أو محتملة بصحة الطفل، وتتهدّد بقاءه على قيد الحياة أو نماءه أو كرامته.

 حيث تعد ظاهرة إساءة معاملة الأطفال من أخطر الظواهر الإنسانية التي تعاني منها المجتمعات باختلاف ثقافاتها ودياناتها، وذلك لما لها من


 انعكاسات سلبية على نمو الطفل جسدياً، نفسياً واجتماعياً، وحتى معرفياً وذهنياً، ولقد تتشارك في الإرشادات للتطرق إلى هذه المشكلة


 الاجتماعية الخفية التي لم تحضى موضوعاتها باهتمام الباحثين والتربويين وقلة الاعتناء بدراستها. 

  وبين الباحثان ان الكتاب لم يقتصر في جمع المعلومات والبيانات عن الإساءة للطفل لكي ندرسها أو نقوم بدراستها لكنه يقدم الحلول المختلفة لمشكلات الإساءة التي نقوم بعرضها لكم، لكي نصل إلى نتائج تفيد الباحث في فهم الظواهر وتقديم حلول لها مستقبلاً، ومن أهم أهداف هذا الكتاب توضيح الأساليب التربوية الصحيحة لتنشئة الطفل وكيفية رعايته بالشكل الصحيح، ونحن شاكرون على نعمة وجود الأطفال في حياتنا أطفالنا وأولاد أخواتنا وإخوتنا الصغار إن البهجة التي تصاحبهم تُنسينا هموم الدنيا لكي يكون هذا الكتاب خير معين لأولياء الأمور والمعلمين في التربية والتعليم.  

   و إن الكتاب الذي بين يدي القارئ الكريم هو عبارة عن مجموعة من الدراسات والأفكار العلمية الحديثة في هذا المجال التي سلط المؤلفان عليها الضوء لبيانها، وما هو إلا جهد بسيط أمام ما بُذل من أكابر أساتذتنا الإجلاء، ونقدم هذا العمل المتواضع لكي يستفيد منه الباحثون ليس على الصعيد الجامعي فحسب، بل على صعيد باحثي الدراسات العليا، الماجستير والدكتوراه.






 

زينة زيد مهدي / اعلام التربية الاساسية



الاعلى مشاهدة