قسم التربية الخاصة يقيم ندوة علمية عن جودة مخرجات كليات المجموعة التربوية
 التاريخ :  15/05/2021 14:36:38  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية التربية الاساسية  
 عدد المشاهدات  155






قسم التربية الخاصة يقيم ندوة علمية عن جودة مخرجات كليات المجموعة التربوية


 

اقام قسم التربية الخاصة في كلية التربية الأساسية بجامعة بابل ندوة علمية بعنوان (جودة مخرجات كليات المجموعة التربوية ) حاضر فيها الأستاذ الدكتور حيدر حاتم العجرش

تهدف الندوة الى التعريف بمخرجات التعلم  الذي يعد من المواضيع التي لم تهتم بها الكليات والجامعات المختلفة التي تعتمد على الأنماط التقليدية في التعليم اذ تركز على محتوى المقررات الدراسية وما يمكن أن يقدمه المدرس للطلبة، بينما تحولت الكليات والجامعات الى الاتجاهات الحديثة التي تركز على المتعلم (الطالب) ووضعه في محور العملية التعليمية وذلك يتطلب وصف المقررات والتعبير عنها بدلالة ما يفترض أن يتمكن الطالب من معرفته أو عمله بعد إنهاء دراسة المقررات بشكل عام.

يمكن تحديد مخرجات التعلم في عدة مجالات ضمن العملية التعليمية وهو المجال المعرفي والمهاري والوجداني.

بين الدكتور ان لتحديد نواتج التعلم أهمية كبيرة للأطراف المشاركة كافة في المنظومة التعليمية ،سواء كان لتدريسي أم الطالب أم المؤسسة التعليمية, فأهمية نواتج التعلم لتدريسي تكمن في صياغة نواتج تعلم محددة ودقيقة، تعينه في أنجاز مهمات متعددة، وبخاصة في تنظيم أعماله بما ييسر اكتساب طلابه لنواتج التعلم المقصودة، بعيدا عن العشوائية، والتركيز في الأولويات المهمة بما يتلاءم وحاجات الطلاب، وكذلك اختيار محتوى المقرر الدراسي، وايضاً استعمال استراتيجيات التعليم والتعلم التي تمكن الطالب من اكتساب نواتج التعلم المقصودة، وكذلك تحديد الأنشطة التعليمية التي تحقق الأهداف المنشودة، واختيار أساليب التقويم الموضوعية والملائمة للتحقق من مدى اكتساب الطالب لنواتج التعلم المقصودة، وزيادة فرص اتصال التدريسي بزملائه، ومناقشة نواتج التعلم المستهدف اكتسابها لطلاب الكلية بما يحقق رؤيتها ورسالتها، وكذلك تساعده على التنمية المهنية المستدامة في ضوء نتائج تقويم نواتج التعلم لدى الطلاب، أما اهميتها للطالب فتكمن في تحقيق تعلم افضل، وتساعده على أنَّ يتعلم ذاتيا على وفق لميوله واستعداداته لتحقيق هذه الأهداف، وكذلك تساعد على خلق تعاون نشط بين الطالب وعضو هيئة التدريس في إطار اكتساب النواتج المقصودة، وكذلك تزيد من معدل أدائه، أما أهمية نواتج التعلم للمؤسسة التعليمية فإنَّها تساعد على ضمان الجودة الشاملة للمؤسسة التعليمية، وتوحيد جهود العاملين بالمؤسسة نحو تحقيق أهداف محددة والاطمئنان على تحقيق رؤية المؤسسة ورسالتها في ضوء نواتج تعلم الطلاب، وتوافر قواعد واضحة للمحاسبة يمكن تطبيقها على جميع الأطراف المعنية، وتحديد نقاط القوة وتدعيمها، وتحديد نقاط الضعف وعلاجها في إطار العمل على تحقيق ورؤية المؤسسة ورسالتها، وتساعد أيضا على تكافؤ الفرص بين طلاب المؤسسات المتناظرة.









زينة زيد مهدي/اعلام التربية الأساسية




الاعلى مشاهدة