قسم اللغة العربية يقيم ندوة عن اخلاقيات مهنة التعليم الجامعي
 التاريخ :  04/05/2021 06:44:04  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون  
 عدد المشاهدات  72






قسم اللغة العربية يقيم ندوة عن اخلاقيات مهنة التعليم الجامعي


 

اقام قسم اللغة العربية في كلية التربية الأساسية بجامعة بابل ندوة بعنوان (اخلاقيات مهنة التعليم الجامعي) قدمتها الاستاذ الدكتور ابتسام صاحب الزويني

تناولت الندوة التعرف على الأستاذ الجامعي الانموذج الذي تتطلع إليه أنظار الآخرين ، وخاصة طلابه ، وتُعَدُّ سلوكياته أهم المؤثرات في سلوكياتهم ، بل يكاد ينسى الناس أن الأستاذ الجامعي بشر مثلهم ، ويتصورونه دائما بلا أخطاء وبلا هنات ، وذلك فيه مبالغة كبيرة ، ولكنها مبالغة تفرض على الأستاذ مسئولية كبيرة أيضاً ، وتتمثل هذه المسئولية في أن يحاول الأستاذ جاهداً أن يقدم في أقواله وأفعاله نموذجا طيبا يحتذي به طلابه ، ويتمثلون به . ولا يقف ما نقصده في النموذج بالاجتهاد العلمي والالتزام العلمي ، وإنما يمتد ليشمل كل جوانب شخصية الأستاذ حتى ملبسه ومشيته وكلامه واهتماماته .

   تُعَدُّ الأخلاق ضرورة من ضرورات الحياة المتحضرة ، ومتطلباً أساسياً لاستقرار المجتمع ، وغيابها يعني غلبة شريعة الغاب إذْ تكون القوة هي الحق، وليس الحق هو القوة ، والجامعة بوصفها مؤسسةً ذات دور تعليمي وتنويري وتربوي ، مسئولةٌ عن نشر الأخلاق والالتزام بها في الأداء، وتنمية الالتزام الخلقي كذلك بين الطلاب وتُعِدُّ الجامعةُ مجموعةَ المعايير الأخلاقية التي تلتزم بها وتُلزِم بها المنتسبين إليها في ميثاق مكتوب يتضمن تلك المعايير ، ويكون مرجعاً ومرشداً لهم جميعاً ، وأساساً لتقييم سلوكهم أو لمحاسبتهم .

بينت الدكتورة ان القانون الحالي في الجامعات الذي ينظم الأخلاق والآداب في المجتمع الأكاديمي يحتاج إلى مراجعة ، وهذه هي وظيفة ميثاق أخلاق المهنة.

هو دستور أخلاقي ، وهو مجموعة من القيم العليا التي تسعى الجامعة والعاملون بها إلى الالتزام بها في أثناء ممارسة العمل ، ويتم صياغتها بأسلوب ( يجب على ، أو سوف نلتزم ، أو يحظر ، أو ما شابه ذلك ) .

 

ويحدد الميثاق القواعد الواجبة في السلوك المتوقع وفي السلوك المحرم أيضًا ، وهناك فرق بين القيم الروحية والقيم الاجتماعية ، فالأولى تستمد من الدين ، والثانية تستمد من الثقافة السائدة ، ومن مراحل نمو الشخص وما يتلقاه من تربية .











زينة زيد مهدي/اعلام التربية الأساسية




الاعلى مشاهدة