مجلة كلية التربية الأساسية تنشر دراسة لأكاديميين من ايران
 التاريخ :  02/04/2021 21:12:04  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون  
 عدد المشاهدات  73





مجلة كلية التربية الأساسية تنشر دراسة لأكاديميين من ايران

 



نشرت كلية التربية الأساسية دراسة تحت عنوان (دوافع المترجمين ومنهجهم في ترجمة النصوص البهلوية الى العربية في القرنين الأول والثاني الهجريين ) للأستاذ المساعد سليمان حيدري من قسم التاريخ بجامعة شيراز/ كلية الاداب والعلوم الانسانية والاستاذ المساعد الدكتور محمد نوري الموسوي من  قسم اللغة العربية والأستاذ المساعد حسين مرعشي من قسم اللغة العربية وآدابها / بجامعة شيراز  

تضمنت الدراسة التعرف على ترجمة النصوص حيث انه عدم وجود خلفية ذكر الترجمة النصوص البهلوية إلى العربية في العصر الأموي بسبب الميول العربية للأمويين، ولكن مع بداية العصر العباسي وصعود الأسر الإيرانية إلى السلطة، ترجمت العديد من النصوص من اللغة البهلوية إلى اللغة العربية. بالنسبة لأهداف حركة الترجمة إلى العربية والتي قام بها المترجمون الإيرانيون، توجد ثلاث وجهات نظر تتضمن مناهضة الإسلام والعروبة، النزعة الوطنية والقومية، وحاجة نظام الخلافة للنصوص المترجمة. وفيما يتعلق بمناهج المترجمين في ترجمة النصوص، كان هناك منهجان سائدان في الترجمة، يتمثل المنهج الأول في الترجمة اللفظية والترجمة بمعناها الشائع، وبما أنه لم يكن هناك معادل للكلمة الأصلية في الترجمة اللفظية، فقد دخلت الكلمة الفارسية كما هي إلى العربية، مما أدى إلى دخول العديد من المصطلحات غير العربية إلى النصوص العربية. في المنهج الثاني، لم يكن المترجمون يترجمون المفردات بشكل منفرد، بل كانت الترجمة تستند إلى محتوى الجملة، فقد كان المترجم يترجم كل ما يفهمه من فحوى الجملة. ولم تكن هناك قاعدة خاصة الاختيار النصوص البهلوية التي كانت تترجم إلى العربية، فقد كان المترجمون يلجأون إلى اختيار الحد الأقصى من النصوص لترجمتها، إذ يتمتع ما قام به عبدالله بن المقفع بأهمية كبيرة.

 





زينة زيد مهدي/ اعلام التربية الاساسية




الاعلى مشاهدة