تدريسيان من كلية التربية للعلوم الإنسانية/ جامعة البصرة ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة كلية التربية الأساسية
 التاريخ :  30/04/2018 09:33:07  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون  
 عدد المشاهدات  133



تدريسيان من كلية التربية للعلوم الإنسانية/ جامعة البصرةينشران بحثاً  مشتركاً في مجلة كلية التربية الأساسية

 

 نشرالباحثان أ.م.د. حامد قاسم ريشان و منتظر عبد الله مغامس  من  كلية التربية للعلوم الإنسانية/ جامعة البصرة ,بحثاً  مشتركاً  في مجلة كلية التربية الأساسية بعنوان (أثر أسلوب القصد المعاكس في خفض القلق الوجودي لدى عيِّنـة من المُسنِّيـن المقيميـن في دور الدولة ) حيث  استهدف البحث الحالي التعرف على: أثر أسلوب القصد المعاكس في خفض القلق الوجودي لدى عيِّنة البحث.

لغرض اختبار فرضيات البحث استعملَ الباحثان التصميمَ التجريبيَّ ذي المجموعة الضابطة, وشمل مجتمع البحث المُسنِّين المقيمين في دور الدولة في محافظة البصرة وبغداد من الذكور فقط والذين بلغ عددهم (131) مُسنّاً للعام 2015م. وتم تحديد عيِّنة البحث بـ(110) من المُسنِّين, أما عينة التجربة فكان عددها(20), ولتحقيق هدف البحث الحالي واختبار فرضياته قام الباحثان بـ:

1.                       بناء مقياس القلق الوجودي الذي تكون من (42) فقرة وُزِّعت على خمسة مجالات هي (الفراغ الوجودي, ومعنى الحياة, ومعنى الموت, ومعنى المعاناة, وفقدان الإسناد الاجتماعي)

2.                        بناء برنامج إرشادي على وفق أسلوب القصد المعاكس, إذ بلغ عدد جلسات البرنامج (14) جلسة إرشادية تُقًّدم بواقع ثلاث جلسات كل أسبوع.

وأظهرت نتائج البحث الحالي:

1-               وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية في الاختبارين القبلي والبعدي على مقياس القلق الوجودي.

2-               عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط رتب درجات أفراد المجموعة الضابطة في الاختبارين القبلي والبعدي على مقياس القلق الوجودي.

3-               وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الاختبار البعدي على مقياس القلق الوجودي.

 

 

الاعلى مشاهدة