تدريسيات من جامعة بابل/ كلية التربية الاساسية ينشرن بحثاً مشتركاً في مجلة كلية التربية الأساسية
 التاريخ :  29/04/2018 11:17:29  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون  
 عدد المشاهدات  115



تدريسيات من جامعة بابل/ كلية التربية الاساسية ينشرن بحثاً مشتركاً في مجلة كلية التربية الأساسية

 

 نشرت الباحثات  أ.م.د. ابتسام صاحب موسى الزويني و أ.م. زينة جبار غني من جامعة بابل/ كلية التربية الاساسية  أ.م. رائـدة حســـين حميد  من الكلية التقنية المسيب , بحثاً مشتركاً   في مجلة كلية التربية الأساسية بعنوان (الإخراج الفني لكتاب القراءة العربية للصف السادس الابتدائي كمعيار للجودة من وجهة نظر معلمي محافظة بابل ومعلماتها ) حيث اجريت هذه الدراسة في العراق/ جامعة بابل/ كلية التربية الاساسية وترمي تعرف الإخراج الفني لكتاب القراءة العربية للصف السادس الابتدائي كمعيار للجودة من وجهة نظر معلمي محافظة بابل ومعلماتها، ولأهمية الكتاب المدرسي ؛لأنه يعبر تعبيرا صادقا عن المنهج الذي وضعته خبرات ميدانية واعية بحيث تلائم مفاهيمه في أية مادة مستوى المرحلة، ومقتضيات البيئة، ومتطلبات المجتمع كما تتضمن موضوعاته حركة العصر ونمو الحياة، وهو تعبير عن الاتجاه الحديث في التربية الذي يهتم بإعداد المتعلم للحياة الكاملة بالمحافظة على ذاته، وبناء كيانه نفسيا، وجسديا، وروحيا ووجدانيا، فقد اعتمدت الباحثات المنهج الوصفي لدراستهن، فقد اعدت الباحثات استبانة مكونة من (26) فقرة وبعد التأكد من صدقها وثباتها وُزعَت على عينة من معلمي محافظة بابل ومعلماتها وقد بلغ عددهم (55) معلما ومعلمة ممن يتولون تدريس مادة القراءة في الصف السادس الابتدائي، وباستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة توصلت الباحثات الى أن كتاب القراءة للصف السادس الابتدائي تميز باعتماده وتطبيقه لمعايير الجودة. وان الإخراج الفني له أعتمد معايير الجودة الشاملة، وتوفر عنصر الجذب والتشويق في كتاب القراءة للصف السادس الابتدائي، وأوصت الباحثات تدريب القائمين على الإخراج الفني للمراحل الدراسية كافة لإخراج الكتب الدراسية الاخرى بحيث تكون ملائمة لكل مرحلة من المراحل ولكل مادة من المواد، والتأكد من الأخطاء الطباعية وتلافيها في حالة وجودها، فضلا عن التأكيد على استعمال علامات الترقيم في أماكنها المخصصة لها، واقترحت الباحثات إجراء دراسة مماثلة لكتب القراءة في المراحل الدراسية الأخرى. 



الاعلى مشاهدة