أ. م. عباس حسين مغير مشرف على بحث تخرج للطالبة (أسماء حيدر محمد )
 التاريخ :  12/06/2018 09:11:55  , تصنيف الخبـر  كلية التربية الاساسية
Share |

 كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون  
 عدد المشاهدات  148


 


أ. م. عباس حسين مغير مشرف على بحث تخرج للطالبة (أسماء حيدر محمد )



قدمت الطالبة  أسماء حيدر محمد من قسم العلوم فرع الاحياء  بحث تخرج بعنوان (فقر الدم المنجلي) تحت اشراف أ. د. عباس حسين مغير  ، حيث  تضمـن البحث دراسة نسيج الـدم بكل محتوياته وأهمية الإمـراض الوراثية التي تصيب هذا النسيـج حيث إن الـدم يتكون مـن البلازما والمكونات الخلوية وتـشمل المـكونـات الخلويـة (خلايا حمراء – خلايا بيضاء – وأقراص دموية )حيث يصاب هذا النسيج بأمراض وراثية مختلفة التي منها (فقر الدم المنجلي ) والذي ينتشر في أماكن مختلفة ومن أهم أسبابه التي تلعب دورا في ظهوره وهو العامل الوراثي بسبب حدوث (الطفرات النقطية) التي تؤدي إلى جعل شكل الخلية حمراء على شكل قوس أو كمنجل وبالتالي يقل استيعابها بالأوكسجين الكافي وعند مرورها داخل الأوعية الدموية تكون قابلة للتكسر بسبب عدم ليونة هذه الخلايا مسببة بذلك فقر الدم لدى الأشخاص المصابين مؤدية إلى حدوث تجلطات داخل الأوعية الدموية , ويعد العلاج الجيني لأنيميا الخلايا المنجلية من الوسائل المستخدمة للحد من تأثيرات هذا المرض اذ يشمل نوع من العلاج الجيني استخدام عقاقير او غيرها من الوسائط لتنشيط جينات المريض نحو تكوين الهيموغلوبين قبل الولادة وهو الهيموغلوبين الجنيني ، لكن يحدث بعد الولادة تغير جيني طبيعي من ابناء الهيموغلوبين الجنيني الى انتاج الهيموغلوبين الخاص بالبالغين . حيث يحاول العلماء في ايجاد طرق لتنشيط تلك التحولات الجينية ولكن في الاتجاه العكسي بحيث يجعلون خلايا الدم لمرضى انيميا الخلايا المنجلية (فقر الدم المنجلي ) لتنتج المزيد من الهيموغلوبين الجنيني لتعويض حالة النقص في هيموغلوبين البالغين او لمنع الهيموغلوبين المنجلي من التبلور , وكذلك تضمن البحث دراسة إعراض المرض والمضاعفات التي يسببها وكيفية مساعدة المريض على تحمل الألم وتكملة مسيرة حياته وتخفيفه إلى حد كبير من تلك الإعراض والوقاية منه قدر المستطاع , وكيفية التعامل مع الأشخاص المصابين وتناولت الإرشادات المختلفة التي تقدم لكل من المريض وأهل المريض .



الاعلى مشاهدة